بيان رئاسة إقليم كوردستان في ذكرى حملة الأنفال بهدينان

News
- 25 أغسطس 2019

نستذكر اليوم حملة الأنفال في منطقة بهدينان، والتي جاءت ضمن حملة الأنفال سيئة الصيت، التي نفذها النظام البعثي في العام ١٩٨٨ مستهدفاً بها المدنيين في إقليم كوردستان، وتم خلالها تغييب واستشهاد أكثر من ١٨٠ ألف مواطن في كوردستان، وتدمير آلاف القرى.

كانت أنفال بهدينان المرحلة الأخيرة من مراحل حملة الأنفال، واستمرت من ٢٥ آب إلى ٦ أيلول من العام ١٩٨٨، وشملت كل منطقة بهدينان وتضمنت الحملة تنفيذ ضربات بالسلاح الكيمياوي وعمليات اعتقال وقتل وتهجير وهدم مساجد وأديرة وقرى ومناطق بهدينان من قبل خمس فرق عسكرية. أما الناجون من هذه الحملة فقد لجأوا إلى إيران وتركيا وتشتتوا في مختلف البلدان.

وبينما نحيي بغاية الإجلال والإكبار ذكرى شهداء أنفلة بهدينان وكل شهداء كوردستان، نطالب الحكومة العراقية مرة أخرى، وبموجب قرار المحكمة الجنائية العراقية العليا الذي يعدّ حملات الأنفال جريمة ضد الإنسانية وإبادة جماعية وجريمة حرب، أن تنفذ واجبها القانوني والأخلاقي وتعوض ضحايا الأنفال، كما نوجه حكومة إقليم كوردستان بتقديم المزيد من الخدمات لضحايا الأنفال واتخاذ متابعة مصائر المغيبين واحدة من أولويات عملها.

تحية وسلاماً للأرواح الطاهرة لشهداء أنفلة بهدينان وجميع المؤنفلين وكافة شهداء كوردستان.

رئاسة إقليم كوردستان

٢٥ آب ٢٠١٩