نيجيرفان بارزاني يجتمع بوفد من الكونغرس الأمريكي

News
- 4 نوفمبر 2019

أكد الرئيس نيجيرفان بارزاني أن إقليم كوردستان ينظر بعين الاهتمام إلى علاقاته مع الكونغرس الأمريكي مكرراً التعبير عن شكر وتقدير إقليم كوردستان للولايات المتحدة الأمريكية التي ساندت إقليم كوردستان دوماً وساعدت إقليم كوردستان والعراق بصورة خاصة في الحرب ضد الإرهاب وكان لها دور كبير في هزيمة داعش.

وخلال اجتماع السيد نيجيرفان بارزاني، رئيس إقليم كوردستان بوفد من الكونغرس الأمريكي برئاسة عضو الكونغرس الديمقراطي، آدم سميث، وعضوية ثلاثة آخرين من أعضاء الكونغرس اليوم، الاثنين ٤ تشرين الثاني ٢٠١٩، تم التباحث حول أحدث تطورات الوضع في العراق والتظاهرات الجارية، وسلط الضوءُ على أسبابها ومطالب المتظاهرين، والتوقعات المستقبلية للعملية السياسية والأوضاع الأمنية في العراق.

وفي الاجتماع الذي شارك فيه السيدان نائبا رئيس إقليم كوردستان والسفير الأمريكي في العراق ووفدا الجانبين، جرى التطرق إلى التقدم في العلاقات بين أربيل وبغداد والحوار بينهما من أجل حل المشاكل، وأوضاع المناطق المتنازع عليها، ومخاطر عودة داعش للظهور وسبل مواجهتها والدور والمساعدة الأمريكية في هذا المجال.

وفيما يتعلق بمكونات إقليم كوردستان، أكد الرئيس نيجيرفان بارزاني على التعايش وقبول الآخر بين كل المكونات الدينية والقومية، كما سلط الضوء على الإصلاحات في وزارة شؤون البيشمركة وعبر عن الشكر للولايات المتحدة وسائر دول التحالف الدولي التي تساعد إقليم كوردستان في هذا المجال، وعدّ إنجاح هذه العملية من بين المهام الرئيسة لرئاسة إقليم كوردستان وحكومة الإقليم.

وكان تبادل وجهات النظر حول أوضاع المنطقة بصورة عامة والمستجدات في سوريا وأحوال اللاجئين وتدفقهم إلى إقليم كوردستان وأهمية الأمن والاستقرار في المنطقة، محوراً آخر من محاور الاجتماع.