نيجرفان بارزاني ومايك بينس يبحثان أوضاع إقليم كوردستان والعراق

News
- 27 أغسطس 2019

تباحث السيدان نيجرفان بارزاني، رئيس إقليم كوردستان، ومايك بينس، نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، خلال اتصال هاتفي، في أوضاع إقليم كوردستان والعراق، وأكدا على مواصلة الشراكة بين أمريكا وإقليم كوردستان، وعلى أهمية التعاون والتنسيق بين إقليم كوردستان والعراق ووجود آلية مشتركة لتحقيق ذلك وبمساعدة أمريكية لمواجهة مخاطر عودة الإرهاب للظهور.

وفي معرض الاتصال الهاتفي الذي جرى مساء اليوم الثلاثاء، ٢٧ آب ٢٠١٩، أشار الرئيس نيجرفان بارزاني إلى تحسن علاقات إقليم كوردستان مع الحكومة الاتحادية العراقية، وإلى تحسن الوضع الاقتصادي لإقليم كوردستان، مشدداً على استعداد إقليم كوردستان لحل كافة المشاكل مع الحكومة العراقية عن طريق الحوار واصفاً عمل اللجان المشتركة بين حكومتي إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية العراقية بالإيجابي.

كما أكد السيد رئيس إقليم كوردستان على الاستمرار في انتهاج سياسة إقليم كوردستان المتمثلة في حماية ودعم المكونات الدينية والقومية لإقليم كوردستان والعمل على تعزيز ثقافة التعايش، كما أكد على تعاون ودعم إقليم كوردستان لتوفير الأمن وإعادة إعمار مناطق النازحين لتمكينهم من العودة إلى ديارهم.

من جانبه، عبر السيد مايك بينس، نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، عن شكره للرئيس نيجرفان بارزاني وإقليم كوردستان، مؤكداً تقدير وامتنان بلاده لدور البيشمركة في مقارعة الإرهاب وهزيمة داعش، كما وجه تحياته لعوائل الشهداء وضحايا الإرهاب. وعبر سيادته عن ارتياح الإدارة الأمريكية لتحسن علاقات أربيل – بغداد وشدد على أن أمريكا ستستمر في التعاون ومساندة الطرفين في حل المشاكل والتصدي للإرهاب، كما أنها ستساعد إقليم كوردستان في تقديم العون للنازحين والمكونات لإعادتهم إلى ديارهم.